المزيد من الأخبار

Sam Bankman-Fried يكشف عن أسباب السماح بالسحب في الباهاما فقط ويقول أنه يكاد يحدد هوية مخترق منصة FTX

أوضح الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX سبب قيام المنصة بإعادة فتح عمليات السحب فقط لمواطني جزر البهاما قبل وقت قصير من تقديم طلب الإفلاس.

كشف Sam Bankman-Fried، الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX، عما حدث بالفعل في الأيام التي سبقت رفع دعوى اعلان الإفلاس عندما أعادت المنصة فتح عمليات السحب بشكل انتقائي فقط للمستخدمين من جزر البهاما.

في مقابلة هاتفية مع المدونة على اليوتيوب Tiffany Fong، بتاريخ 16 نوفمبر، ادعى Bankman-Fried أنه اتخذ قرارًا بإعادة فتح عمليات السحب لمواطني جزر البهاما لأنه لا يريد أن يكون هو أو المنصة في بلد “به الكثير من الناس الغاضبين عليهم”.

“السبب في أنني فعلت ذلك هو أنه كان من الأهمية بمكان أن تكون المنصة قادرة على الحصول على مستقبل لأن هذا هو المكان الذي أنا فيه الآن، ولا احد يريد أن يكون في بلد به الكثير من الأشخاص الغاضبين فيه والمرء لا يريد تأسيس شركته في بلد به الكثير من الناس الغاضبين عليه”.

يدعي Bankman-Fried أنه أعطى منظمي الأوراق المالية في جزر البهاما “اشعارا بيوم واحد” بأن FTX ستفعل ذلك، لكنه قال إن المنظم لم يرد بـ “نعم أو لا”، قبل أن يقرر في النهاية المضي قدمًا في السماح بعمليات السحب.

             ’’لذلك كان الأمر واقعيًا، إنه أمر قذر، لكن […] مسار عمل FTX تضمن ان يكون عملاء جزر الباهاما غير مستاءين من ذلك‘‘.

أوقفت منصة تداول العملات المشفرة التي تم حلها الآن جميع عمليات السحب في 8 نوفمبر نتيجة لنقص السيولة.

في 10 نوفمبر، قبل يوم واحد فقط من تقديم طلب اعلان الإفلاس، أشارت المنصة إلى أنها بدأت في تسهيل سحب الأموال لعملاء  جزر البهاما. وفي ذلك الوقت، زعمت أنها تمتثل لمطالب المنظمين في البلاد – مما أدى إلى استخراج أموال بملايين الدولارات من المنصة.

ومع ذلك، فإن لجنة الأوراق المالية في جزر البهاما (SCB) صعبت الأمر لقصة FTX، مشيرة في 12 نوفمبر إلى أنها لم تصدر تعليمات أو أذنت لشركة FTX بإعطاء الأولوية لعمليات سحب عملاء جزر البهاما حصرا. كما حذرو من أن أي سحب للأموال يمكن استرداده كجزء من إجراءات تصفية الشركة.

في آخر مقابلة له مع Fong، نفى Bankman-Fried أن هذه الخطوة كانت لتسهيل عمليات السحب من قبل الأشخاص داخل FTX بعد أن قالت Fong أن الأمر كان يبدو كذلك

               ’’أوه لم تكن عمليات سحب داخلية، لقد كان الامر محاولة لإنشاء مسار تنظيمي للمضي قدمًا في البورصة‘‘.

SBF كان مصمما على تتبع أثر مخترق FTX

كما أشار الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX خلال المقابلة التي أجريت في 16 نوفمبر إلى أنه كان على وشك معرفة هوية مقرصن  FTX، الذي يبدو أنه سرق أصولًا تزيد قيمتها عن 450 مليون دولار بعد فترة وجيزة من تقديم المنصة لملف اعلان الإفلاس في 11 نوفمبر.

                “لا أعرف من بالضبط لأنهم أغلقوا جميع طرق الوصول إلى الأنظمة الأساسية عندما كنت في منتصف الطريق للكشف عنه. لقد قلصت المشتبه فيهم إلى ثمانية أشخاص. لا أعرف أي منهم كان المقرصن ولكن لدي حدس كبير جدا بهويته‘‘.

قال Bankman-Fried إنه يعتقد أنه كان ’’إما موظفًا سابقًا أو في مكان ما قام شخص ما بتثبيت برامج تسلل على جهاز كمبيوتر موظف سابق‘‘.

في مقابلة منفصلة حديثة مع Sam Bankman-Fried بواسطة Axios في 29 نوفمبر، كشف الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX أنه لم يتبق سوى حوالي 100000 دولار في حسابه المصرفي اعتبارًا من اليوم على الرغم من أن Bankman-Fried كانت تقدر ثروته بنحو 26 مليار دولار في ذروتها. ويدعي Bankman-Fried أن “كل شيء” مقيد في الشركة المفلسة الآن.

وقال “ليس لدي أي فكرة. لا أعرف. كان لدي 100 ألف دولار في حسابي المصرفي آخر مرة تحققت فيها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
bitcoin
Bitcoin (BTC) $ 24,185.48 4.54%
ethereum
Ethereum (ETH) $ 1,688.97 6.61%
tether
Tether (USDT) $ 1.01 0.54%
bnb
BNB (BNB) $ 322.19 2.71%
usd-coin
USD Coin (USDC) $ 1.00 0.10%
xrp
XRP (XRP) $ 0.419087 3.41%
binance-usd
Binance USD (BUSD) $ 1.01 0.91%
cardano
Cardano (ADA) $ 0.405199 3.82%
dogecoin
Dogecoin (DOGE) $ 0.096106 1.10%
matic-network
Polygon (MATIC) $ 1.25 12.50%